اضرار الميك اب | هل المكياج يسبب السرطان

مستحضرات التجميل والتي تعرف بأسم المكياج وهي المواد  التي يتم استخدامها بهدف تعزيز وحماية مظهر الجسد والجسم وتستخدم كذلك مستحضرات التجميل لتطيب رائحة الجسد وتطهيره، وأشهر أنواع مستحضرات التجميل احمر الشفاه، والعطورات، وطلاء الاظافر، بالإضافة إلى مزيل الروائح الكريهة ومطهرات الأطفال، ومستحضرات النظافة الشخصية للأطفال، ومكياج الوجه، ومكياج العيون.

تنقسم مستحضرات التجميل إلى نوعين مستحضرات العناية هي التي تستخدم بهدف التحسين من البشرة أو الشعر أو الجسد بشكل عام وتكون طبيعي ولا تحتوي على تركيبات مضرة ومستحضرات التزيين وهي التي تغيير من شكل الوجه وتحتوي على ملونات وصبغات وتركيبات صناعية.


من هو مخترع المكياج

ظهر المكياج قبل 4000 آلاف سنة قبل الميلاد وكان أول ظهور له في أحد الحضارات القديمة في العراق والتي تسمى السومرية وكان مصدر هذا المكياج هو كسر الأحجار الكريمة ووضعها حول العينين أو الفم.

أما عن المكياج في عهد المصريين القدماء فينسب الفضل لهم باستخدام الكحل حول الأعين وكان الرجل والمرأة يضعون مادة الفحم المطحون حول الأعين كالكحل ونظراً لمعتقداتهم الدينية الغريبة فكانوا يظنون أن الكحل هو نوع من أنواع ابعاد الشر.

هو الروسي ماكس فاكتور من مواليد 1872م، كان فاكتور مالكاً وعاملاً في محله للعناية بالشعر والمكياجات في مدينة "ريزان" في روسيا ثم انتقل Max factor إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1904، وبدأت قصة تطوير المكياج لدى ماكس فاكتور عندما كان بصحبة عائلته في السينما وأثناء مشاهدة أحد الأفلام لاحظ فاكتور بأن المكياج الذي وضع للممثلين سيئ للغاية ولا يطابق الطبيعة لذلك قرر صنع أو مسحوق تجميلي للممثلين في عام 1914.

وفيما بعد اتضح لماكس فاكتور بأن المكياج يجب أن يتواجد في جميع الأيدي العامة وليس الممثلين فقط لذلك أطلق بعض المنتجات التجميلية في العام 1917م، وبعد مرور ثلاثة سنوات قرر ماكس صنع مساحيق تجميلية لكبار الشخصيات والنساء الأثرياء لذلك في عام 1920 قام بصنع قلم الكحل وبعض من المساحيق خافية العيوب بالإضافة إلى أنه أطلق علي مشروعه بأسم (ميك آب) وهو الاسم الذي يتم تداوله في هذه الاثناء، صنع ماكس مرطب الشفاه في عام 1928.

لم يكن ماكس مخترع للمكياج بل كان مطوراً له وسبب رئيسي في تقدم صناعة المكياج.

بدائل المكياج قبل الميلاد

كانت مستحضرات التجميل قبل الميلاد مبتكرة ولها بدائل وعلى سبيل المثال كبودرة الوجه الذي يتم استخدامها للتبيض كانت قبل الميلاد تصنع من مسحوق الأرز حيث كانوا اليابانييون والصينيون يطحنون الرز ويأخذو ما تبقى منه لوضعها كبودرة.

كما أن فتيات الغيشا في اليابان كانوا يستعملون مستخلص الزعفران الاحمر باهظ الثمن كأحمر شفاه ووضعوا الرموش كزيادة جمالية للمرأة وكانوا يأخدون شعر الثور ويحولوه إلى رموش صغيرة، كما استعانوا في دهون ودم الحيوانات لكي يسخروها كطلاء للأظافر.

كما أنه كانت للمكياجات نصيب في دولة الصين العظيمة حيث كانت النساء الصينيات منذ 3000 آلاف سنة قبل الميلاد تقوم بوضع البيض والصمغ على اظافرهم كطلاء لتزيين الأظافر.

الحكم الشرعي في المكياج

هل المكياج حرام؟ 
يتسائل بعض النساء عن حكم وضع المكياج وهل المكياج حلال ام حرام لذلك دعونا نبدأ، وضع المكياج للزينة لا بأس به ويجوز التزيين من الرأس حتى أسفل القدمين ولكن هذا يبقى داخل نطاق الزوج والابناء والمحارم ولكن لا يجوز وضع المكياج والخروج به للأجانب الغرباء لأن هذا من الفتن.

من الأشياء التي تحرم المكياج وهي أن كان المكياج مضر لصحة وجسم الإنسان فإذا كان المكياج يحتوي على اي مضرة للنفس أو الآخرين لا يجوز وضعه فبعض مستحضرات التجميل اثبت العلم انها مضرة على الصحة وهذا يخالف شريعة الله ورسوله لأننا سوف نسأل عن صحتنا، لذلك حرم المكياج إذا كان به اي ضرر.

اضرار المكياج

التسمم بالرصاص هو احد اعراض استخدام المكياج، فالحقيقة قد تكون لا تعلم أن المكياجات يتم إضافة الرصاص إليها مع العلم أن مادة الرصاص تم تجريم إضافتها إلى أي مكونات صناعية وذلك بحسب دراسة وتقارير "دكتور هيرب" حيث اكتشف أو تسمم رصاص من خلال طفلة مريضة أصابها الخمول والكسل ولكن لم يكن يعلم من اين بدأ هذا المرض وما هو مصدره حتى تبين له أن هذه الطفلة كانت تلعب بقرب أحد المنازل التي كانت قيد الانشاء والتي استعملوا عليها مادة (الدهان الابيض) وهي المادة التي يتم إضافة الرصاص إليها لكي تسهل عميلة المد أثناء الدهان.

وبعد اكتشاف هذه المادة وبعد قيام دكتور هيرب ببعض الدراسات تبين بأن هذه المادة مؤذية ومؤثرة على دماغ الاطفال وتبين أن الأطفال الذين يلعبون بقرب معامل الدهان أو الاطفال الذين وجدَ لديهم نسبة قليلة من الرصاص تبين بأن هذه الفئة درجاتها بأختبار الــ IQ test كانت أقل من الأطفال العاديين.

والذي نغفل عنه يا عزيزتي القارئة بأن مادة الرصاص على الرغم من تحريمها إلا أنها تتداول الآن وهي في كل بيت وفي كل منزل امرأة تستعمل المكياج لأن مادة الرصاص يتم استعمالها في اقلام احمر الشفاه والكونسيلر والايلينر والفونديشن والايشادو وتحتوي على نسبة 7 من مليون من الرصاص وهذه نسبة لا يستهان بها لأنها تحتوي على مواد سامة ومسرطنة.

خطر المكياج على الأطفال

نشر مركز الـ CDC مركز المكافحة والوقاية من الأمراض في عام 2000 دراسة تؤكد على خطر المكياجات على الأطفال ومدى تأثيرها خاصة على الحوامل، أجرت هذه الدراسة على 289 شخص لديهم نوع من أنواع المركبات الكيميائية التي تسمى بالـ "Phthalates" وهي أحد المواد التي يتم إضافتها على المستحضرات التجميلية لضمان ليونتها وضمان عدم انتهاء صلاحيتها، ولكن الذي كشفه مركز cdc هو أن هذه المواد خطرة على المرأة حيث أنها تصيب الأطفال الرضع وحديثي الولادة بمشاكل في الاعضاء التناسلية وتنتج مشاكل في نسب التستوستيرون.

وبسبب هذه أضرار المكياجات يولد الطفل الرضيع بمشاكل في أعضاءه التناسلية وتشوهات خلقية في هذه الأعضاء وخاصة الذكور بسبب المشاكل الناتجة التي تؤثر على التستوستيرون.

اضرار المكياج على المرأة الحامل

تشارلو وجين هما امرأتين ناشطتين في كل ما يتعلق بالبيئة في الولايات المتحدة الأمريكية قامت كلاً من تشارلو وجين بجمع بعض العينات من مستحضرات التجميل وجمعوا أكثر من 72 عينة مختلفة من المكياجات لإجراء فحص عليها، مع كامل الأسف كانت نتيجة الفحوصات والتجارب أن 75% من هذه المستحضرات تحتوي على "الثيليتس" وهي نفس المادة المسببة في تشوهات للرضع ومشاكل في المناطق التناسلية واختلاط في الهرمونات.

لم تكن المشكلة في وجود مادة Phthalates في مستحضرات التجميل ولكن كانت المشكلة في عدم التصريح من الشركات المصنعة لهذه المنتجات بوجود هذه المواد مما أدى إلى الاستخدام دون وعي مما يعني أنهم كانوا يبيعون هذه المنتجات دون التصريح بوجود مواد ضارة فيها، 

هل المكياج تسبب السرطان 

حملة Safe cosmetics هي حملة ظهرت في ضد شركات التجميل الأمريكية بالأخص بعدما قامت الشركات الأوروبية بتغير التركيبات التي يتم استخدامها في المكياجات لكي تتناسب مع الشعب ولا تسبب أضرار ولكن كان لدى الشركات الأمريكية رأي آخر حيث أنها رفضت تغيير التركيبات الخاصة بها نظراً لأنها تستخدم الثيليتس والذي يعتبر ذو كلفة أقل.

كانت تضم الحملة مجموعة من الناشطين في مكافحة السرطان والذين انضموا إلى الحملة بعد اكتشاف مواد داخل مستحضرات التجميل تسبب السرطان ومن أهمها هرمون الاستروجين بالإضافة إلى وجود مواد تحاكي مهمة هرمون الاستروجين كالبيسفينول أ وهي مجموعة من المواد المسببة لسرطان الثدي.

لذلك استطيع ان اقول بأن المكياجات من مسببات السرطان وتكمن المشكلة في الأشخاص التي تتعرض لهذه المكياجات فلا يكمن الضرر في مستخدم هذه المنتجات بل يصل الضرر إلى كل شخص يشم رائحة هذه المنتجات أو يلمسها كالاطفال أو الذين يعملون في صالونات التجميل فنسبة كبيرة منهم لديهم أمراض خطيرة بسبب هذه المكياجات.

أضرار المكياجات على التنفس والتركيز، في أحد الدراسات التي اجرت على مجموعة من العاملات في صالونات العناية بالبشرة والتجميل وجدوا أن أغلب الذين يعملون في هذه المهنة تصيبهم مشاكل في قلة التركيز ومشاكل في التنفس بسبب المواد التي يتعرضون لها بشكل يومي ومن اخطر هذه المواد هو طلاء الاظافر الذي يتكون من مجموعة من المركبات الكيميائية التي تؤثر في التنفس مثل (formaldehyde, toluene, Aston) والعديد من المركبات التي تؤثر على التنفس والدماغ سوياً.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-